القوافل التعليمية الى مدرسة الضبعة النووى تنهى عملها

كتب : احمد فرغلى
انتهت القوافل التعليمية المرسلة الى مدرسة الضبعة النووية عملها وسط ترحيب من المعلمين و الطلاب و ادارة المدرسة ؛
حيث قام كل من الساده القائمين على العمليات التدريبيه م/ سعيد صلاح م*/ محمود حامد م/ محمد فتحى درويش م/ محمد كامل بانهاء مهمتهم وسط ترحيب الطلاب والمعلمين في مدرسه مطروح الضبعه ا وذلك في اطار الجهود التي تبذل لضمان افضل عملية التعليميه لطلاب المدرسة .
من الجدير بذكر ان تلك المدرس تقوم على اعداد الخريجين مؤهلين للعمل كفنيين في مشروع الطاقه النوويه والمفاعلات النوويه بالضبعه الذين تم اختيارهم من بين افضل العناصر المتقدمه واجريت دراسات اختبارات و تم اصطفاء افضل الطلاب لكي يكونوا لهم شرف التعليم بالمدرسه ؛ لكي تقوم باخراج الدفعه الاولى ؛ التي سوف تخرج بعد سنوات لكي تنضم الى العمل في مفاعل نووي الضبعه وتشهد المدرسه اقبالا كبيرا من الطلاب التعليم الاعدادي
لكن المدرسه لكي تقوم بوظيفتها على اتم واجه فلا بد من العمل على اتوفير الامكانيات الماديه والبشريه التي تكفلها القيام بمهمتها الاعداد الفني المدرب الذي سيتولى القيام بالعمل في مشروع القومي مثل الضبعه النوويه ذلك ا من خلال توفير الامكانيات الماديه ودعم المتمثل في اجرا اضافي للمعلمين القائمين على العمليه التعليميه بالمدرسه فهم فى معظم مغتربين عن المدرسه ؛ مقيمين بها ؛ وبالتالي لابد من ان يتم معاملتهم معامله ماديو خاصه لذلك الطبيعه ظروف العمل وطبيعه المهمه القوميه الموكله لهم لاعداد الفنيين القائمين على عمل وطنى مثل مفاعل نووي مصري وذلك من خلال توفير بدل السكن وبطل الاقامه وبدل السفر بدل الاغتراب و اجور الاضافيه تكفل لهم حياه كريمه على اكمل وجه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *