القبض على قاتل اسرة البحيرة

حسني عبدالتواب

 

تم القبض على المتهم وآخرين في قضية ذبح أسره مكونه من 7 أفراد وإحراق جثثهم داخل المنزل بالبحيره ويدعي شريف الزيات
ويعمل جزار بقريه مجاورة لقرية المجني عليهم

الانتقام كان الدافع الأساسي وراء مقتل أسرة كفر الدوار…
كشفت التحريات الأولية للأجهزة الأمنية بنيابة شمال دمنهور ، لغز مقتل أسرة مكونة من 7 أفراد بكفر الدوار، حيث أفادت أن المجني عليه الأول “رب الأسرة” كان الشاهد الوحيد في قضية حكم فيها على 11 متهما بالسجن 10 سنوات، مؤكدة أن الانتقام كان الدافع الأول لارتكاب تلك الجريمة البشعة
حيث بينت المعاينة التصويرية التي أجريت لمسرح الجريمة إلى وجود آثار لكميات من الدماء متفرقة بكافة أرجاء المنزل، وقام رجال المعاينة بأخذ عينات منها، وعثر بمحيط المنزل وعلى بعد قرابة 200 متر على آثار دماء ارجعت التحريات أنها قد تكون للجاني الذي أصيب أثناء ارتكابه الجريمة مضيفة توقع حدوث مقاومة من المجني عليهم له.
كما أفادت المعاينة أن المنزل يبعد عن القرية بمسافة ٣٠٠ متر ويقع وسط الأراضي الزراعية ، كما أكدت معاينة النيابة العثور على الجثث في أماكن متفرقة بأنحاء المنزل، حيث تم العثور على جثث الأب وزوجته ووالدته ونجله الأكبر في الطابق الأول متفحمة ومفتتة العظام وأن الـ ٣ جثث الأخرى بها طعنات نافذة وحروق بالجسم.
هذا وتسعي خطة البحث إلى تحديد عدد الجناة، فيما إن كان شخص واحد أو مجموعة ويأتي ذلك من خلال تحديد توقيتات الوفاة حيث يكشف ما إذا كان الضحايا تعرضوا للقتل في آن واحد أو في أوقات متباينة بين مقتل كل ضحية والأخري وهو ما يشير إلي أن الجاني شخص واحد أو التوقيتات كانت متزامنة فيرجح أن هناك أكثر من قاتل بالإضافة إلي على عدم سماع أهالي القرية لاستغاثات من القتلى ولم يلاحظوا سوى حريق المنزل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *