الفنان سمير صبرى يحتفل بعيد ميلاده الـ 83 مع نجوم الفن

كتب احمد علي
احتفل الفنان الكبير سمير صبرى بعد ميلاده الـ 83 مع نجوم الفن سميرة احمد و سهير رمزى وميرفت أمين و ليلى علوي وإلهام شاهين ولبلبة ودلال عبد العزيز ووفاء عامر و ونجوى فؤاد والإعلامية بوسي شلبي.

كما حضر المخرج عمر عبدالعزيز، المخرج محمد عبدالعزيز، والمستشار مرتضى منصوروالمنتج محمد فوزي .
سمير صبرى ممثل ومنتج وفنان استعراضى وإعلامى وصاحب فرقة استعراضية كان لها شهرة واسعة وسافرت أنحاء العالم، واستطاع من خلالها أن يعيد الفنانة سامية جمال للأضواء والرقص بعد سن الستين.

ولد سمير فى27 ديسمبر عام 1936 بمحافظة الإسكندرية درس فى مدرسة ” فيكتوريا كولدج”..ثم ترك الإسكندرية مع أهله وحضر إلى القاهرة وأقام فى نفس عمارة التى كان يقيم فيها العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ ونشأت بينهما صداقة، جعلت عبد الحليم يأخذه معه تصوير فيلم “حكاية حب” و شارك فى برنامج ركن الطفل الذى كانت تقدمه الفنانة لبنى عبدالعزيز باللغة الإنجليزية.
قدم سميرعددا من البرامج المميزة منها «هذا المساء، كان ياما كان، النادى الدولى» وحاور عمالقة الفن والسياسة الأدب ومنهم السلطان قابوس، وموسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب وعبدالحليم حافظ، وأم كلثوم وفريد شوقى ويوسف إدريس وتوفيق الحكيم، ويوسف السباعى، ومحمد على كلاى، كما تمتع بصداقة نجوم الفن من عدة أجيال.
وقام بعمل برنامج استقصائى عن وفاة سعاد حسنى فسافر لندن ليجمع ملابسات وفاتها بعنوان “رحيل السندريلا” صور فيه من داخل شقتها واستضاف عدد كبير ممن كانوا يتعاملون معها .

قدم سمير عددا كبيرا من الأفلام السينمائية التى تنوعت فيها أدواره بين الكوميديا والتراجيديا منها « نص ساعة جواز ، ابى فوق الشجرة ، البحث عن فضيحة، حكايتى مع الزمان، وبالوالدين احسانا، التوت والنبوت، العيال الطيبين، دقة قلب ، الأخوة الأعداء و صاحب الجلالة الحب .. وغيرها»، إضافة إلى مشاركته فى بطولة عدد من المسلسلات ومنها: « العسل المر ، حضرة المتهم أبى، قضية رأى عام»، وأنتج 22 فيلما سينمائيا، استعان فيها بعدد من كبار النجوم بعد أن تقدموا فى السن ومنهم عماد حمدى وأمينة رزق وميمى شكيب .

اشتهر الفنان الكبير سمير صبرى بأنه من أكثر الفنانين وفاء لزملائهم وخاصة الذين تنحسر عنهم الأضواء ، فكان ولازال الأقرب دائما من عمالقة الفن خاصة فى فترات خريف العمر وانفضاض الأصدقاء، فيكون لهم دائما الصديق والرفيق الوفى الذى يذكرهم حين ينساهم الجميع وتبتعد عنهم الأضواء، وهكذا كان الأقرب للفنانة تحية كاريوكا فى نهاية حياتها و لم يفارقها فى فترة مرضها وكانت تعتبره ابنها البار وهكذا فعل مع الكثيرين .

تم تكريمه من مهرجان القاهرة السينمائى فى دورته الأربعين و صرح قائلا : «كنت فرحان جدا بالتكريم، فخلال سنوات عملى الطويلة فى الإعلام والسينما والإذاعة والحفلات والمهرجانات التى غنيت فيها مع فرقتى الاستعراضية كنت أقول: نفسى اللى عملته طوال تاريخى حد يحس بيه، وكنت أحضر كل حفلات المهرجان منذ قدمت الحفل الأول عام 76 ، وأقول هل سيأتى اليوم الذى أصعد فيه هذا المسرح، وأخذ هذا التمثال، ويتم تكريمى فى المهرجان على مجمل أعمالى السينمائية، حتى أشعر أن السنوات التى قضيتها من عمرى فى الفن لم تذهب هباء وكنت أشعر إن هذا اليوم لن يأتى لأن المعتاد تكريم الفنان بعد رحيله،حتى فوجئت بالتكريم فلم أتمالك دموعى وأنا أصعد المسرح » .
ومازال الفنان الكبير يواصل عمله الفنى حيث شارك مؤخرا فى فيلم “2 طلعت حرب” .
سمير تزوج مرة واحدة من سيدة اجنبية ورزق منها بإبن يعيش فى الخارج .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *