الفساد والإهمال يضرب مركز سقاره للطب النفسي وعلاج الإدمان ولا وجود للرقابات على حياة المواطنين

 

✍️هاني توفيق

حقا كارثه بمعنى الكلمه تواجه المصريين بوجود تلك المراكز والغير مؤهله وفي ظل عدم تمكين الرقابات على الصحه من متابعة تلك المراكز والتي يطلق عليها بمراكز الموت لوجود حالات كثيره توفيت بداخلها لعدم أهلية الموظفين بداخل هذا الكيان بالتعامل مع المرضى.
نعرض ونطالب كافة الجهات الرقابيه بالتحقيق العاجل مع أصحاب تلك المراكز المشبوهه حيث نعرض من داخلها كوارث ومخالفات يتعرض لها المريض للوفاة..
لم تكن الكارثه الأولى ولن تصبح الأخيره في وجود هذه المراكز المشبوهه حيث توجد العديد من علامات الإستفهام نضعها على مكاتب الجهات المختصه لفتح تحقيق عادل وعاجل للحفاظ على الحياه والصحه العامه للمصريين.
تلك الصراخات والإستغاثات من داخل هذا المركز والذى كان من المفترض أن يعالج نفسي وإدمان وما يجعلنا أن نشك في الأمر وهو الموظف او المشرف المدعو م. أ وهو كان يتعاطى مخدرات منذ عدة أشهر وبطل مخدرات وتم توظيفه بهذا المركز فهل سيكون أمين على حياة المرضى؟؟؟؟؟
تعالوا نتعرف على الحقيقه والواقع بداخل هذا الكيان والذى بالخارج فيلا وبداخله قبور تحت الأرض يحتجزون بها المرضى يضربونهم ويعزبونهم ويحقنوهم بالمواد المخدره فهل هذا مصرح بوزارة الصحه ووزارة الداخليه بالسماح للمراكز الخاصه والغير مرخصه بإستخدام عقاقير مخدره للعلاج……

فلم أجد وصفا مناسب لهذه الكارثه إلا أن أطالب كافة الجهات المسئولة عن حياة وحماية المصريين من هذه المراكز المشبوهه وتقديم أصحابها للمحاكمه العاجله والعادله ليكونوا عبره لكل من تسول له نفسه بالعبث بأرواح الأبرياء وإستغلالهم من أجل الربح.

لقد رصدنا العديد من المخالفات والتي أرسلناها للجهات المختصه لإغلاق مركز الموت بسقاره ومحاسبة أصحابه

مرفق بالتقارير صور ومخالفات بالمستندات ونتمنى أن يتحرك احد قبل حدوث تزايد في عدد وفيات هذا المركز
وهو مركز سقاره النفسي وعلاج الإدمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *