الطب الشرعى :وفاة شادى حبشى بسبب الكحول الميثيلى

امل كمال

ذكرت النيابةالعامة فى بيان أصدرته اليوم تفاصيل تقرير الطب الشرعى بشأن واقعة وفاة المتهم شادى حبشى بمحبسه.

إنه ورد إليها تقرير مصلحة الطب الشرعى بشأن إجراء الصفة التشريحية على جثمان المتهم شادى حبشى، والذى أثبت أن سبب وفاته التسمم بالكحول الميثيلى ونواتج أيْضه وما أحدثته من حموضة بالدم وتثبيط الجهاز العصبى المركزى وفشل تنفسى حاد، وأن الوفاة مُعاصرة للتاريخ الثابت بالتحقيقات.

وأفاد المعمل الكيماوى بالمصلحة أنه بفحص العينات الحشوية المأخوذة من الجثمان عُثِرَ على الكحول الميثيلى، وثبت بإجراء الكشف الظاهرى على الجثمان عدم وجود أية آثار إصابية ظاهرية حيوية حديثة به تُشير إلى تماسُك أو تجاذُب أو عُنف جنائى واقع على المتوفى.

وكانت النيابة العامة استكملت التحقيقات بسؤال اثنين آخرين من المحبوسين رفقة المتوفى، حيث شهد أحدهما بإبصاره المتوفى ظهيرة اليوم السابق على وفاته يمزج كمية من الكحول بعبوة للمياه الغازية – أعطاها له كطلبه منه – ليكون لها تأثير مسكراً، وأنه شاركه فى شُربها؛ فأصيب بدوره بإعياء مماثل لِمَا أصاب المتوفى نُقِل على إثره لتلقى العلاج، مُؤكداً على سلامة الصحة النفسية والبدنية للمتوفى قبل تلك الواقعة.

وشهد الثانى بعلمه من المتوفى والشاهد السابق بمزج عبوة المياه الغازية التى كانت بحوزتهما بالكحول ليكون لها تأثيراً مسكراً، وإبصاره كذلك معهما عبوة كحول فارغة وأخرى ممتلئة.

وأهابت النيابة العامة بالمواطنين تحرِّى الدقة فيما يُتداوَل بالمواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعى المختلفة من أخبار متعلقة بالتحقيقات التى تُجريها، والالتزام بحدود ما قدَّرتْ الإعلان عنه من وقائع وإجراءات ببياناتها التى تصدرها بحساباتها الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعى، دحضاً لأية أخبار أو بيانات أو إشاعات كاذبة من شأنها تكدير الأمن العام وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة، مؤكدةً على تصدِّيها بحسمٍ لمُروِّجى تلك الأخبار والبيانات والإشاعات الكاذبة بما نص عليه القانون من إجراءات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *