الزَّمَنُ إِذا وَلَّى بقلم /د.ريتا عيسى الأيوب

الأحد, 28 نوفمبر 2021, 5:01 م
متابعة/لطيفة القاضي
وَالزَّمَنُ إِذا وَلَّى… تَرَى البَشَرَ فيهِ قَدْ باتَ يَتَبَجَّح…
وَالحَبيبُ إِذا ما عَنْكَ تَخَلَّى… تَرَى قَلْبَكَ مِنْ شِدَّةِ الأَلَمِ يَتَوَجَّع…
وَالخِلاَّنُ إِنْ غادَروا عَالَمَكَ… تَجِدُكَ وَحيداً… وَمِنْ كُثْرِ الشَّوْقِ لَهُم… قَلْبُكَ يَتَصَدَّع…
أَمَّا الأَقْرَبونَ فَإِنْ ظَلَمُوا… يَباتُ ظُلْمُهُم عَلَيْكَ أَشَدُّ مَضاضَةً مِنْ وَقْعِ السَّيْفِ المُهَنَّد…
فَكُنْ قَوِيّاً بِمُفْرَدِكَ… كَيْ لا تُصْدَمَ… أَوْ تَنْهارَ… إِذا ما فُجِعْتَ بِقَريبٍ… إِنْ هُوَ عَلَيْكَ تَمَرَّد…
فَالبَقاءُ في هَكَذا زَمَنٍ… يَكونُ فَقَطْ لِلْأَصْلَحِ… وَلَيْسَ لِمَنْ نَفْسُهُ أَمامَ أَدْنَى الصُّعوباتِ… تَراها تَتَشَرَّد…
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.