الخوف من الضعفاء امر يثير الضحك:؛

الأحد, 29 مايو 2022, 3:39 ص

 

بقلم/ عبير حافظ

 

يقيدون الشباب بالزواج لحفظهم

فيتسللون خفية لعلاقات جانبية تعوض مافاتهم من حرية الإختيار..

يحيطون السجناء بالقيود فيتحايلون عليهم بتمرير ما يروق لهم بنفس الطرق الملتوية التي زجت بهم بالداخل

 

يرغمون الملزمون بتأدية أحكام عرفية وقضائية بحضور محامي ..

ليتفنن الآخير في لوي عنق الأسباب واختراق الثغرات للنيل من العدالة الموقرة

 

الأزواج (الرجال) يتبارون في استخدام قدراتهم العالية باللف والدوران واقناع شريكته بأشياء منافيه لما رأته بام عينيها وإقناعها بأنها مجنونة..

ويذهب مسرعا ليكتب منشوراً حيوياًعن حماقات النساء وميلهم الأزلي نحو النكد المفتعل !

 

الزوجات يبتعلن الكثير من التدليس ليظهرن بمظهر الفطنة الساحرة في احتواء الرجل..

حتي تفيق مع مرور العمر علي فجوة وصحوة تبقيها ساخطة رغم كل المحاولاات.

 

بعض النساء يستخدمن دهائهن مع شريك الحياة ولاتدرك أنه بطبيعة حياته خارج المنزل معظم الوقت واحتكاكه بأبالسة تفوقها بمراحل وتجارب هيئته لالتقاط أي كذبة.. علي اية حال ؛

الضعف كلمة مطاطة يصعب الامساك بها، فلا تقول فلان ضعيفاً فقد تكون نقطة ضعفه الظاهرة لك هي نفسها محور قوته.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.