الحكومه ترد بشأن دمج كتابي التربية الدينية الإسلامية والمسيحية في كتاب واحد.

الحسيني

نفى المركز الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء ما انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن دمج كتابي التربية الدينية الإسلامية والمسيحية في كتاب واحد.
وقال المركز الإعلامي لمجلس الوزراء إنه بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لدمج كتابي مادة التربية الدينية الإسلامية والمسيحية بكتاب واحد بأي مرحلة من المراحل الدراسية، مُشددةً على أهمية تدريس مادتي التربية الدينية الإسلامية والمسيحية مع احترام خصوصية الأديان والمعتقدات المتعلقة بكل دين، موضحةً أنها بصدد إصدار كتاب إضافي “للقيم والأخلاق” يحتوي على منهج وطني يضم التعاليم والقيم الدينية، وذلك بهدف تثقيف الطلاب بسماحة وسلام الأديان.
وسيتم تعميم كتاب “القيم والأخلاق” على مختلف الصفوف الدراسية تباعًا، واختيار الصف الثالث الابتدائي تحديدًا ليكون بداية التطبيق، ومن المقرر أن يتضمن الكتاب مجموعة   الأنشطة التي تنمي القيم لدى الطلاب أبرزها: (الصدق – احترام الآخر- التسامح – الأمانة)، بينما كتاب القيم الدينية قائم بين المقررات الدراسية.
وفي النهاية، ناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين الطلاب، وفي حالة وجود أي استفسارات يرجى الاتصال على رقم الوزارة (27963273).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *