الجمال يؤكد على حرص إدارة الجامعة على اتخاذ كافة السبل والآليات التي من شأنها الارتقاء بجودة مخرجاتها التعليمية والبحثية

 

 

اسماء عباس

 

 

أكد طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط على حرص إدارة الجامعة على اتخاذ كافة السبل والآليات التي من شأنها الارتقاء بجودة مخرجاتها التعليمية والبحثية داخل كافة الكليات وذلك يأتي توافقاً مع مساعي الدولة ممثلة فى وزارة التعليم العالى والهادفة إلى تفعيل نظم وقواعد التعلم الإلكتروني كأحد الركائز الأساسية لجودة التعليم العالي فى الوقت الراهن ، حيث تسهم تلك الأنظمة الكترونية فى تقديم خدمات تعليمية متقدمة تتوافق مع متطلبات سوق العمل .

 

جاء ذلك فور تلقيه تقريراً مفصلاً من الدكتورة مها غانم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة حول اجتماعها مع وفد من خبراء القياس والتقويم بوزارة التعليم العالى وذلك فى إطار زيارات الوفد متابعة مشروعات المرحلة الخامسة لدعم وإنشاء مراكز القياس والتقويم والممولة من وحدة إدارة المشروعات ، حيث ضم الوفد الدكتور هشام عزت خبير بمركز القياس والتقويم بجامعة القاهرة ، والدكتور صبري باسط مدير مركز القياس والتقويم بسوهاج ، الدكتور أحمد حلمي خبير مركز القياس والتقويم بجامعة جنوب الوادى ، وذلك بحضور أعضاء مجلس إدارة مشروع مركز للقياس والتقويم بالجامعة من ممثلى الكليات المختلفة التى يشملها المشروع والتى تضمنت كليات الطب البشرى والتربية والحاسبات والمعلومات والتجارة .

 

وفى السياق ذاته فقد أوضحت الدكتورة مها غانم ان تلك الزيارة تهدف إلى متابعة ودعم أنشطة الربع الخامس من مشروع مركز القياس والتقويم بجامعة أسيوط ووحداته المختلفة المدعمة من خلال المشروع لكلية الطب والتربية والحاسبات والمعلومات والتجارة ، فضلاً عن متابعة بداية بناء بنوك الأسئلة فى مركز القياس والتقويم والكليات المختلفة بالجامعة وإعدادها وتنفيذ المقررات الإلكترونية وتطبيق أنظمة التصحيح الإلكتروني والاختبارات الإلكترونية ، وإعداد معايير لأنظمة التقويم المرتبطة بالأنظمة الالكترونية إلى جانب التأكد من إستيفاء جميع المتطلبات الخاصة بالتجهيزات والأدوات والمعدات ، مشيرة ان مركز القياس والتقويم بالجامعة يعد أول مركز علمي متخصص فى إعداد وتصميم الأسئلة الالكترونية للامتحانات وتدريب أعضاء هيئة التدريس عليها ، وهو المشروع الذي يأتي بتمويل من وحدة إدارة المشروعات بوزارة التعليم العالي بالتعاون مع الجامعة بميزانية تبلغ 2 ونصف مليون جنيه .

 

ومن جانبه فقد أوضح الدكتور محمد مصطفى ان الفريق قام برصد و توضيح الجوانب الإيجابية والنقاط التى تحتاج إلى تحسين وذلك حتى يتم تنفيذ كافة أهداف وأنشطة المشروع بالإضافة إلى التأكيد على الاهتمام بالاختبارات الإلكترونية وإعداد بنوك الأسئلة ، كما أضاف ان إدارة الجامعة لا تألوا جهداً فى تحقيق التعاون المثمر مع مختلف الكليات لاستكمال المشروع وتنفيذ الخطوات المتبقية علي أكمل وجه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *