الجامعة البريطانية توفد ١٠ أساتذة لـ لندن للمشاركة في برنامج قادة الإبداع بالأكاديمية الملكية

كتبت: د. سمية النحاس

شاركت الجامعة البريطانية في مصر ، في برنامج قادة الإبداع بالأكاديمية الملكية للهندسة بإنجلترا ، حيث أوفدت الجامعة ١٠ أساتذة من أعضاء هيئة التدريس التابعين لها إلى لندن لمدة أسبوعين ، وذلك في إطار التعاون القائم بينها وبين الأكاديمية الملكية بهدف تعظيم العوائد المادية من البحث العلمي ، ودعم المتميزين في المجال الهندسي وريادة الأعمال التكنولوجية والهندسية المتطورة .

وحصلت الدكتورة ولاء عباس عضو هيئة التدريس بكلية هندسة الطاقة والبيئة بالجامعة البريطانية في مصر ، وأحد المشاركين في المنحة ، على المركز الثالث بالمسابقة المقامة ضمن برنامج الأكاديمية الملكية والذي شارك به عدد 4 دول هي (مصر ، الأردن ، ماليزيا ، أندونيسيا) .

من جهته أكد الدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة البريطانية في مصر ، أن مشاركة ١٠ أساتذة من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة في برنامج قادة الإبداع بالأكاديمية الملكية للهندسة ، يأتي في إطار حرصنا على التعاون مع المؤسسات الكبرى بالعالم في كافة النواحي العلمية والعملية بما يخدم الخطة البحثية التي تساهم في تحقيق التنمية المستدامة في مصر .

وأشار حمد إلى أن برنامج قادة الإبداع بالأكاديمية الملكية للهندسة بإنجلترا يعزز بناء علاقات قوية بين المجتمعات العلمية والإنتاجية وهو الأمر الذي تعمل عليه الجامعة البريطانية في مصر من خلال دعم المشروعات الإبتكارية والأفكار الواعدة ، ورفع الوعي بالبحث العلمي ، وتعزيز أهمية وصول المخرجات البحثية إلى المستوى الصناعي التطبيقي والعملي .

وقال الدكتور زياد خليفة الأستاذ بكلية الهندسة بالجامعة البريطانية في مصر :” تأتي مشاركتنا في برنامج قادة الإبداع بالأكاديمية الملكية للهندسة بإنجلترا في إطار بروتوكول التعاون الذي وقعته الجامعة البريطانية في مصر مع الأكاديمية الملكيه لتعزيز وبناء قدرات البحث والإبتكار ضمن خطط دعم التنمية الإقتصادية والمستدامة ، وذلك من خلال التعاون على تدريب ١٠ من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة البريطانية في مصر على ريادة الأعمال التكنولوجية والهندسية المتطورة ، حيث حصلت الجامعة البريطانية على ١٠ منح من أصل ١٥ منحة قدمتها الأكاديمية الملكية لمصر” .

وأضاف خليفة :” تشارك الجامعة البريطانية في مصر حالياً في البرنامج العالمي لسياسات الإبتكار بلندن التابع لهيئة الإبتكار البريطانية
‏Innovate UK Foundation – NESTA لمدة تسعة أشهر ، والذي تشارك فيه الجامعة كجهة وحيدة مشاركة من مصر ، بهدف تنمية وبناء السياسات الإستراتيجية لواحة العلوم والإبتكار التابعة للجامعة ، لتكون مثالاً يحتذى به في مصر من أجل تعظيم الفوائد الإقتصادية وسد الفجوة بين الأكاديميين والصناعة ، بالإضافة لتعظيم العوائد المادية من البحث العلمي وتصدير الإبتكارات التكنولوجية إلى العالم” .

وأوضحت الدكتورة ولاء عباس عضو هيئة التدريس بكلية هندسة الطاقة والبيئة بالجامعة البريطانية في مصر ، أن الأكاديمية الملكية للهندسة أنشأت في أواخر الستينات، ومنذ ذلك الحين تواصل الأكاديمية دعم التميز في جميع المجالات الهندسية وتكريم المهندسين الأكثر تميزاً في المملكة المتحدة ، مؤكدة على أن برنامج The leaders in innovation fellowships يعد أحد برامج الأكاديمية المميزة ، حيث يجمع البرنامج رواد الإبتكار الناشئين ويوفر لهم إمكانية الوصول إلى التدريب على المهارات عالية الجودة في التسويق .

وأشارت عباس إلى أن هذا البرنامج يساعد المشاركين به علي تكوين فريق من المسوقين في بلدانهم والمملكة المتحدة وحول العالم ، خاصة وأن برنامج LIF يعتبر تجربة غنية ومتنوعة يحصل فيها المشاركين على خبرات لمدة أسبوعين في تنظيم المشاريع ، على أن يتبع تلك الفترة 14 شهراً من المتابعة والتأكد من تحقيق المتدرب لهدفه في تسويق إبداعه .

ولفت عباس إلى أنه في نهاية فترة أسبوعين التدريب في لندن يتيح اليوم الأخير للمشاركين عرض إبتكاراتهم وتقديمها أمام لجنة من الحكام الخارجيين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *