الإعدام لربة منزل بالبحيرة قتلت نجل جارتها

حسني عبدالتواب

لم تجد “صباح” حلا لخلافاتها مع جارتها إلا قتل ابنها ذو الـ 4 سنوات بدون ذنب أو جريرة سوى أنه نجل سيدة دبّت بينهما خلافات سابقة .. قصة “صباح” انتهت أمس، حين أصدرت محكمة جنايات دمنهور، حكما بإعدامها شنقا، لإدانتها بارتكاب جريمة القتل العمد.

التحريات والتحقيقات التى باشرتها النيابة العامة فى القضية، قالت إن المتهمة “صباح”، في غضون شهر يوليو 2018، خدعت الصغير وأوهمته بشراء حلوى له، فانصاع لها، حتى أخفته عن الأعين، وخنقته حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، ووضعته داخل جوال، ثم ألقته فى أحد المصارف.

كما أفادت التحريات أن والدة المجنى عليه، كانت اتهمت جارتها القاتلة، فى وقت سابق، بسرقة مبلغ مالي من منزلها، فأسرّتها الأخيرة فى نفسها، وقررت الانتقام منها.

وتلقت أجهزة الأمن فى البحيرة بلاغا من “رزق” والد المجنى عليه، يفيد بتغيب نجله، أثناء لهوه أمام المنزل الكائن بقرية منشية المغازي، والعثور عليه جثة هامدة فى أحد المصارف، وشكلت مديرية الأمن فريق بحث، توصلت تحرياته إلى وجود خلافات بين والدة الطفل وجارتها صباح، والتى أُلقي القبض عليها، واعترفت بارتكاب الواقعة، انتقاما من والدة الطفل التى اتهمتها بالسرقة.

وتحرر محضر بالواقعة، وأُحيل للنيابة العامة التى باشرت التحقيق فى الدعوى، واصطحبت المتهمة إلى مكان الحادث، وأجرت معاينة تصويرية هناك مثّلت خلالها المتهمة الجريمة.

وفى ختام التحقيقات أمرت النيابة بإحالة “صباح” للمحاكمة الجنائية، وبجلسة أمس الخميس، أصدرت محكمة جنايات دمنهور برئاسة المستشار عبد الجواد ياسين وعضوية المستشارين وائل محمد وشريف عبد المقصود، وأمانة سر مصطفي قاسم، حكما بإعدامها شنقا حتى الموت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *