اكتشاف اخطر نفق هجومي لحركة حماس بجوار معسكر أمني بمدينة رفح ؟

كتب احمد السعدني
حققت الحملة الامنية التي تقوم بها قواتنا الامنية المصرية بمدينة رفح اليوم نجاحا كبيرا في اكتشاف وضبط اخطر الانفاق الهجومية التابعة لحركة حماس والممتد من قطاع غزة بطول 3 كم ينتهى بفتحة نفق خطيرة تم اكتشافها بجوار احد المعسكرات الامنية بمدينة رفح وتبين من هيئة النفق انه نفق هجومي أي عسكري تابع لحركة حماس وتم انشاؤه من الحديد والخرسانة وبداخلة أسلحة وذخائر وتصنفه التقارير الامنية ضمن الانفاق الهجومية الخطيرة علي الامن القومي المصري كونه نفق مخصص لتسلل العناصر الارهابية من قطاع غزة الي مصر لمشاركة تنظيم داعش في الهجوم علي قواتنا المسلحة والشرطة في سيناء وتهريب المتفجرات وزرع العبوات الناسفة في الجانب المصري وتفجيرها بالموبايل من قطاع غزة بالجانب الاخر القريب بأستخدام المراقبة بالنظارات المعظمة وقد تحفظت القوات علي النفق وتجري تمشيطه من الداخل تمهيدا لتفجيره وتتبه مساره الي الجانب الفلسطيني علي الحدود وجاء اكتشاف فتحة النفق بجوار أحد المعسكرات الامنية كانجاز ونجاح للقوات المصرية التي احبطت استمرار التهريب عبر الانفاق وتنفيذ عمليات أرهابية ضد قواتنا برفح
وتعد مثل هذه الانفاق وخطورتها الشديدة كونها انفاق يتم تجهيزها بتكلفة مالية كبيرة وتخصيصها للأعمال الخطيرة كتهريب اموال لقطاع غزة او أسلحة ومتفجرات بين الجانبين لحركة حماس وتعد حماس مسئولة عن تلك الانفاق التي تختلف كثيرا عن الانفاق الاخري العادية المخصصة لتهريب البضائع خاصة وأن حماس مسئولة من الجانب الفلسطيني عن تأمين الحدود مع مصر بعد ان أقامت حماس منطقة عازلة امنية بعمق اكثر من مائة متر بالجانب الفلسطيني بقطاع غزة المقابل لمصر في أتفاقيات امنية مع مصر تخدع فيها حماس الجانب المصري دائما كونها حركة اخوانية ليس لها عهد وأذا واجهت حركة حماس بأية خروقات تحدث من طرفها تنطكرها وتقسم انها ليست لها شان بذلك علما بأن أستمرار الارهاب حتي الان في سيناء يرجع الي الانفاق التي مازالت محفورة بين الجانبين وخارج السيطرة كونها لعبة قط وفأر تحت الارض يصعب التحكم فيها بطول 14 كم وبعمق 7 كم الحدود الفاصلة بين مصر وقطاع غزة فحماس مازالت تتغاضي عن تهريب الشباب الفلسطيني من صغار السن المعتنقين للفكر التكفيري الي سيناء للانضمام لداعش سيناء لمحاربة الجيش المصري وقتلاهم بسيناء يفضحون امرهم بين الحين والاخر عندما يعلن عن مقتل عناصر فلسطيني في صفوف داعش في سيناء
بقلم / احمد السعدنى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *