اعترافات قهوجي الجيزه بتعذيب نجليه “ولعوا فى الشقة وأنا نايم”..

وفاء يونس

بدأ عامل بمقهى اعترافاته أمام جهات التحقيق بالجيزة، عقب ضبطه لاتهامه بتعذيب وإحداث غصابات جسيمة بهما داخل شقته في منطقة العجوزة بالجيزة. “كنت نايم، جاي من الشغل وتعبان، وهما كانوا عاملين دوشة وولعوا فى الشقة وأنا نايم”، بهذه الكلمات

وقال المتهم ، إن ظروفه المادية متعثرة، وبسببها هجرته زوجته منذ عام تقريبا وتركت له نجليه (طفل عمره 8 أعوام وطفلة عمرها 6 أعوام)، فاضطر للعمل ليلا ونهارا، وفي مهن عديدة أخرى، للوفاء بمتطلباتهما، قائلا إن طفليه اعتادا على اللعب بعنف داخل الشقة ونتيجة للعبهما حطما العديد من محتوياتها، وسبق أن حذرهما مرات عديدة.

وعن يوم الواقعة قال الأب إنه عاد لشقته منهكا، ونبه على طفليه بعدم اللهو في الشقة لكنهما لعبا بعنف وأشعلا حريقا في الشقة، فنهض من نومه وتعدى عليهما بالضرب بسلك تليفون.

كان أحد جيران المتهم قد أبلغ قسم شرطة العجوزة، بقيام جاره، بالتعدى على أولاده بالضرب وتعذيبهم، بالانتقال للفحص أمكن ضبط المتهم، وبصحبته نجليه (طفل، 8 أعوام، طفلة، 6 أعوام) مصابان بجروح وكدمات متفرقة بالجسم، وبمواجهة المشكو في حقه، اعترف بتعديه على نجليه وإحداث إصابتهما لقيامهما باللهو داخل المنزل وإحداث تلفيات بسلك الهاتف وإشعال النيران داخل الشقة، وأضاف بأن والدتهما تركت منزل الزوجية منذ أكثر من عام.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وبالعرض على النيابة قررت إيداع الطفلين بإحدى دور رعاية الأطفال، وعرض المتهم لاستكمال التحقيقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *