إحتفالات ثقافة سوهاج بأعياد الشرطة المصرية

 

حسناء شحاتة

تواصل الهيئة العامة لقصور الثقافة تقديم فعالياتها الفنية والثقافية بفرع ثقافة سوهاج، وإحتفالاً بأعياد الشرطة، أقام الفرع إحتفالية فنية تضمنت محاضرة تثقيفية بعنوان “الأدب المصري بعد ثورة 25 يناير” حاضرها الأديب أحمد عبدالعليم الخطيب، إلى جانب أمسية شعرية للشاعر علي ابو سراج وإلقاء يعض القصائد الشعرية، بالإضافة الى عرض فنى لفرقة الآلات الشعبية بسوهاج بقصر ثقافه طما، كما نظم الفرع بالتعاون مع مديرية الأمن بسوهاج إحتفالية لأعياد الشرطة مع أسر الشهداء ومصابى الشرطة البواسل، تضمنت فقرة الانشاد الدينى بنادى الشرطة بسوهاج.

نظم بيت ثقافة المراغة ندوة مكتبية بعنوان “الاحتفال بعيد الشرطة”حاضرها فضيلة الشيخ فتحى قبيصى مدير عام بالأوقاف، شناول خلالها دور كلا من الشرطة والجيش فى حمايه الوطن، كما أقيم لقاء ثقافى مع أصدقاء المكتبة بقصر ثقافه طهطا حول قصة “مؤمن في عمورية” تأليف محمد منير، أدار اللقاء منتصر عبد الرحيم، وأوضح للرواد الهدف من القصة، ومناقشتهم في الاستفادة منها، بينما عقد اللقاء الرابع للصالون الثقافي لثقافة المرأة بعنوان “المرأة المبدعة” أدار اللقاء الكاتب محمد عبد المطلب، وشارك باللقاء وفاء الحكيم، نهى أحمد حامد، جيهان شعيب، ناهد الكاملي وذلك بقاعه نادى الأد بقصر ثقافة سوهاج.

عقد بيت ثقافة جهينة ندوة مكتبية بعنوان “ثقافة الحوار والأختلاف فى الفكر الإسلامي” ألقاها أحمد محمد السيد،
وتحدث عن أهمية الحوار فى نشر قيم التسامح بين الناس وأهمية إحترام وقبول الأخرين، واثر ذلك فى نشر قيم التسامح بين الناس، بجانب محاضره تثقيفية بعنوان “ختان الاناث” القتها د.شاهندا محمد بكلية طب سوهاج، تحدثت خلالها عن مفهوم الختان والآثار السلبية سواء النفسية والجسدية على الفتاة، وضرورة نشر الوعى من خلال الندوات التثقيفية وخاصة بالمناطق الريفية، وذلك بجمعية العطاء بقرية الفارسية، بالإضافة إلى محاضرة بعنوان “حقوق الطفل في المواثيق الدولية” ألقاها عبدالكريم عبد الرحيم ببيت ثقافة العسيرات

أقام مركز ثقافة الطفل بطهطا ندوة بعنوان “حماية الوطن واحب” شارك فيها الشيخ أحمد عزيز بأوقاف شطورة، ناجحه احمد، تحدثوا عن حرمة الدماء والمال العام والمحافظة على مؤسسات الوطن ودلل علي ذلك بأيات من القران الكريم والأحاديث النبوية الشريفة، وأوضح كلاهما المجهود المبذول من خير أجناد الارض من الجيش والشرطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *