أشعلا في جثته النيران وأقاما علاقة جنسية بجوار الجثة احتفالا بالتخلص منه بالمنيا

كامل شحاته

 

بعد مرور 7 سنوات على جريمة قتل مروعة وقعت أحداثها في منزل ريفي بعزبة تابعة لقرية صفط أبو جرج بمركز بني مزار بالمنيا، حيث قتلت سيدة وعشيقها زوجها بـ”فأس”، مهشمين رأسه، وأشعلا في جثته النيران، وأقاما علاقة جنسية بجوار الجثة احتفالا بالتخلص من المجني عليه.. واليوم، أسدلت محكمة جنايات المنيا، الستار على القضية، وقضت بإعدام الزوجة والعشيق.

تفاصيل القضية المروعة جاء طبقا لما ورد في تحريات وتحقيقات المباحث، واعترافات المتهمين، وتحقيقات النيابة العامة كالتالي:

جاء فى تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية أن بداية الواقعة كانت في صيف 2013.. عندما تلقى مدير أمن المنيا، إخطارا من مأمور مركز شرطة بنى مزار بوصول سمير ع. ع. 38 سنة سائق توك توك ومقيم بعزبة تابعة لقرية صفط أبو جرج للمستشفى العام “جثة هامدة”، بعد أن عثر عليه الأهالي وقاموا بنقله إلى المستشفى، وتبين من المعاينة أن الضحية مصاب بحروق بجميع أجزاء جسده، وكسر بقاع الجمجمة وجرح قطعى بالجبهة.

– الزوجة والعشيق

وعقب وصول الجثة، انتقلت قوة من المباحث الي مكان الواقعة، وبدأت القوات في تشكيل فريق بحث جنائى، وتبين من خلال الفحص والتحري ان وراء ارتكاب الواقعة، زوجة المجنى عليه ا. م. 25 سنة ربة منزل فى قتل زوجها وكشفت التحريات تردد شائعات عن سابقة قيام المجنى عليه بطرد نجلة زوجته من زوج سابق وقيامه بإساءة معاملتها، مما دفع ربة المنزل للاتفاق مع جارها “العشيق” ويدعى س. خ. 36 سنة مزارع وكان يتردد عليها لممارسة الرذيلة بفراش الزوجية أثناء غياب زوجها عن المنزل، وتم الاتفاق على التخلص منه، وأثناء توجه العشيق لمسكن الزوجة بناء على موعد سابق بينهما لممارسة الرذيلة حضر المجنى عليه للمنزل فى غير المواعيد المعتادة فشاهدها مع العشيق وتشابكا بالأيدى فقامت الزوجة بإحضار فأس من داخل المنزل وقام العشيق بضرب رأس المجنى عليه حتى فارق الحياة.

 

– التخلص من الجثة

وجاء في تحقيقات النيابة والمباحث أنه عقب ارتكاب الزوجة وعشيقها قتل الضحية.. قام العشيق بوضع جثته داخل جوال وتركوا الجثة في غرفة النوم بعد إزالة آثار الدماء، ثم قاما بممارسة الجنس، وبعد ذلك توجها للزراعات وقامت الزوجة بسكب البنزين على جثة الزوج وقام عشيقها بإشعال النيران به وبالتوك توك.

 

– الإعدام

وعقب الانتهاء من إجراء معاينة وتحقيقات مع المتهمين من قبل النيابة العامة، أصدرت قرارا بحبسهما على ذمة التحقيقات، وعقب ورود تقرير الطب الشرعي الخاص بالمجني عليه، تم إحالة الزوجة وعشيقها للمحاكمة الجنائية، أمام محكمة الجنايات وعقب تداول أوراق القضية عدة جلسات أصدرت المحكمة قرارها السابق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *