“أشتاق اللقاء” بقلم/ لبنى مهران

 

وما يشفيني في الحب إلا..
حين أراك في الحب مطلا”..
فلو تدري أني أبدي الغرام..
وأشكوه حملا “وثقلا”..
لك الحب من مهجتي، والوصال..
وحالا” بدله العشق حال..
إني أراك في الغياب تستكن..
وتجعل اللقاء بيننا محالا”..
تزداد حروفي شغفا” ..حين أذكرك..
وأشتاق اللقاء.. وإن كان خيالا”..
إني لأجعل الشعر،والرسالات بيننا حيلا”
لنهيم بالنظرات والصمت إبتهالا”..
لا تحسب البعد أياما” بيننا..
فهي تمضي سنينا”و أعمارا”..
كيف أدبر في العشق حالي..
ومن أين أأتي للهوي.. والعواصف ظلالا”..
هل ستهدأ الرياح يوما”..؟
والشمس تنير دربي.. بعدما كان ظلاما”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *