أسباب الكحة الناشفة وضيق التنفس وطرق العلاج

الجمعة, 5 فبراير 2021, 9:53 ص

 

يعاني الكثير من الأشخاص، في فصل الشتاء، من الكحة الناشفة وضيق التنفس، أو ما يعرف بـ”السعال الجاف”، وهو من المشاكل الصحية المزعجة التي تؤثر على الحياة اليومية، لاسيّما في أوقات الليل.

خلال موسم البرد والإنفلونزا، يميل السعال إلى أن يكون رطباً؛ لأنّ الرئتين تمتلئان بالمخاط، ولكن غالباً ما يتحول السعال الرطب إلى سعال جاف.

والان نطلعكِ في الآتي على أسباب وطرق علاج الكحة الناشفة وضيق التنفس، بحسب اختصاصيين:

أسباب الكحة الناشفة وضيق التنفس

السعال الجاف،  هو عبارة عن كحة ناشفة بدون بلغم أو إفرازات مخاطية، ولعل السبب الرئيس لحدوثه هو تضيق في القصبات الهوائية.

وهناك أسباب أخرى وراء الإصابة بالكحة الناشفة وضيق التنفس، منها:

– معاناة المريض من تحسس ناتج عن مواد موجودة في الجو، ويسبب هذا التحسس تهيجاً في القصبات الهوائية.

– الإصابة بالسل، وهي من النادر حدوثها؛ نظراً لحصول المرضى على اللقاحات اللازمة منذ الصغر.

– الربو أو تحسس القصبات الهوائية التي قد يصاب بها الأطفال وكذلك البالغون، ويرافق الكحة الناشفة ضيق في التنفس وصفير خلال التنفس وقيء وارتفاع في درجة الحرارة وإعياء شديد بالجسم، وتظهر هذه الأعراض عادة جميعها في آن واحد.

 

طرق علاج الكحة الناشفة وضيق التنفس

بحسب موقع “هيلث لاين” الطبي؛ فإن هناك مجموعة متنوعة من الطرق التي يمكن اتباعها لعلاج الكحة الناشفة وضيق التنفس، ومنها:

– مزيلات الاحتقان: وهي من الأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية، ويمكنها معالجة احتقان الأنف والجيوب الأنفية، كما أنها تعمل على تضييق الأوعية الدموية في الأنف، مما يقلل من تدفق الدم إلى الأنسجة المتورمة، ومع انحسار التورم؛ يصبح التنفس أسهل.

– مثبطات السعال والبلغم: رغم أن الصيدلية المحلية الخاصة بك ربما تحتوي على مجموعة متنوعة من العلامات التجارية والتركيبات، إلا أنه يوجد نوعان فقط من أدوية السعال المتاحة بدون وصفة طبية: مثبطات السعال والبلغم.

تعمل مثبطات السعال (مضادات السعال) على تهدئة السعال عن طريق منع رد فعل السعال، وهي مفيدة جداً للسعال الجاف المؤلم، أو الذي يبقيكِ مستيقظة في الليل.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.